التخطيط الاستراتيجي

ملخص الكتاب

ساهمت المؤسسات والجمعيات الخيرية خلال السنوات الماضية بجهد متميز في دفع عجلة ‏التنمية من خلال الجهود المباركة التي تقوم بها هذه المؤسسات والجمعيات في خدمة المجتمع ‏عبر مجالات متنوعة من مجالات العمل الخيري.‏

‏      ومع التطور الذي شهده العالم، والانفتاح الكبير وسيادة ثقافة العولمة على المجتمعات، ‏تنامت المشكلات الاجتماعية وتسارعت وازدادت الحاجة إلى وجود إعداد أخرى من ‏المؤسسات الخيرية المتخصصة، كما ازدادت الحاجة إلى نشر ثقافة التخطيط الاستراتيجي ‏بين العاملين في قطاع المؤسسات الخيرية ليتمكنوا من إحداث نقلة نوعية داخل مؤسساتهم ‏عبر خطط استراتيجية ذات فاعلية عالية تمكن هذه المؤسسات من تحقيق أهدافها بكفاءة ‏عالية ومهنية متطورة.‏

     وفي الواقع فإن البيئة المعاصرة التي تتسم بالتعقيد وسرعة الحركة وتزايد المنافسة تؤكد على ‏حتمية التخطيط الاستراتيجي بالنسبة للمؤسسات الخيرية، وذلك لأن المؤسسات التي ‏تفشل في التخطيط للمستقبل ستكون عرضة لفقد فرصها في توسيع قاعدة مواردها، و ‏في زيادة وتنويع خدماتها، كما أنها تخاطر بعدم اللحاق بالاحتياجات والمتطلبات المتغيرة ‏لمجتمعها، وتواجه بتطورات غير متوقعة، وقد يكون الثمن الذي تدفعه هذه المؤسسات ‏لعدم التخطيط الاستراتيجي هو الركود والتقهقر أو التوقف والنهاية.‏

     ولأهمية التخطيط الاستراتيجي وخاصة في المؤسسات الخيرية جاء هذا الكتاب ليسهم في ‏نشر ثقافة التخطيط لدى العاملين بالمؤسسات الخيرية، وليشارك في تبسيط هذه الثقافة ‏ليتسنى للجميع الإفادة منها حسب الإمكانات والقدرات المتاحة.

Loader Loading…
EAD Logo Taking too long?

Reload Reload document
| Open Open in new tab

اترك تعليقاً