مجالس الإدارة

ملخص الكتاب

     يمثل القطاع الثالث أحد المرتكزات الأساسية للتنمية في الدول، حيث ‏تتعاضد جهوده مع جهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة للمجتمع، وقد تبنت كثير من الدول في سياساتها العامة تشجيع القطاع الثالث ‏ودعمه والتوسع في مؤسساته، وتولت وزارات الشؤون الاجتماعية في ‏هذه الدول وضع اللوائح والإجراءات المنظمة لعمل هذه المؤسسات ‏بغية تمكينها من تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها.‏

     والجمعيات والمؤسسات الخيرية وهي أحد مؤسسات القطاع الثالث ‏أصبحت تمثل رقماً صعباً في دعم جهود الدولة لبناء المجتمع وخدمته، ‏والمساهمة في تماسكه وترابطه من خلال القيام بواجب التكافل ‏الاجتماعي الذي جاءت به الشريعة الإسلامية، وقد توسعت هذه ‏الجمعيات والمؤسسات وتعددت، وتنوعت مجالات نشاطها بشكل ‏ملفت للنظر، وقامت بأعمال جليلة تشكر عليها يلمس أثرها كل ‏منصف، ومازال الأمل معقوداً عليها بعد الله سبحانه وتعالى للمساهمة ‏في مواجهة المشكلات الاجتماعية التي تتنامى في المجتمع بشكل متسارع ‏في عصر العولمة والانفتاح .‏

     وحسب اللوائح الصادرة من وزارة الشؤون الاجتماعية فإن هذه ‏الجمعيات والمؤسسات الخيرية تتشكل إدارياً من جمعية عمومية، ‏ومجلس إدارة منتخب، وإدارة تنفيذية، وقد وضّحت اللوائح المنظمة ‏للجمعيات الخيرية مهام وصلاحيات كل مكوّن من المكونات الإدارية ‏للمؤسسة الخيرية، بغية تنظيم العمل وإدارته بشكل مؤسسي قائم على ‏التنظيم والتخطيط.‏

     ورغم هذا التنظيم، وما تحقق من نجاحات لهذه الجمعيات والمؤسسات ‏الخيرية إلا أن المؤمل منها يفوق ما تحقق، وسعياً نحو دعم هذه ‏الجمعيات والمؤسسات الخيرية والمساهمة في تطويرها، وعلاج بعض ‏جوانب الخلل التي قد تعيق مسيرتها، جاء هذا الكتاب لإيضاح الدور ‏الكبير لمجالس الإدارة في الجمعيات والمؤسسات الخيرية والذي بدأ ‏يتلاشى أثره الحقيقي بسبب عدم وضوح الرؤية لكثير من أعضاء هذه ‏المجالس.‏

Loader Loading…
EAD Logo Taking too long?

Reload Reload document
| Open Open in new tab

اترك تعليقاً